الرئيسية / رياضة / ماتش ريال مدريد و ليفربول

ماتش ريال مدريد و ليفربول

201805201123232323

نترقب جميعا مباراة ريال مدريد و  ليفربول

ستجد استطلاع نسبة فوز كل فريق

          هنا   here  

يقام نهائى دورى أبطال أوروبا، بعد غد السبت، بين ليفربول الإنجليزى وريال مدريد الإسبانى فى العاصمة الأوكرانية كييف، وسط رغبة الريال فى تأكيد تفوقه للعام الثالث على التوالى، وطموح ليفربول فى انتزاع العرش القارى.

وفيما يلى حقائق عن الماتش النهائية لدورى أبطال أوروبا لكرة القدم بين ريال مدريد حامل اللقب وليفربول فى كييف بعد غد.

حقق ريال مدريد الإسبانى اللقب 12 مرة فى أعوام 1956 و 1957 و1958 و1959 و1960 و1966 و1998 و2000 و2002 و2014 و2016 و2017 وتفوق فى آخر ست مباريات نهائية.

ريال مدريد هو أول فريق يصل للنهائى ثلاث مرات متتالية منذ يوفنتوس الذى فعل هذا بين 1996 و1998.

وفاز ليفربول باللقب خمس مرات أعوام 1977 و1978 و1981 و1984 و2005، فيما لم يشارك أى لاعب حالى فى ليفربول فى ماتش نهائية بدورى الأبطال.

والتقى الفريقان خمس مرات فى كأس أوروبا وتفوق ليفربول ثلاث مرات مقابل انتصارين لريال وسجل ليفربول ستة أهداف مقابل أربعة لريال.

وستكون الماتش تكرارًا لنهائى 1981 وحينها تفوق ليفربول “1-0” فى باريس بفضل هدف المدافع آلان كنيدى فى الدقيقة “82” وكانت تلك آخر هزيمة لريال فى نهائى تلك البطولة.

الفوز سيجعل الريال أول فريق يفوز بثلاثة ألقاب متتالية فى كأس أوروبا مرتين، وسبق أن حقق أياكس ثلاثية بين 1971 و1973 وبايرن ميونيخ بين 1974 و1976.

وفيما يتعلق بطريق وصول الفريقين إلى النهائى فقد احتل الريال المركز الثانى فى المجموعة الثامنة برصيد 13 نقطة خلف توتنهام هوتسبير ومتفوقًا على بروسيا دورتموند وأبويل، وتغلب على باريس سان جيرمان “5-2” فى مباراتين بدور الـ 16 “فاز بملعبه 3-1 ثم فاز 2-1 خارج أرضه”، وتفوق “4-3” على يوفنتوس فى دور الثمانية “فاز 3-0 خارج أرضه ثم خسر 3-1 بملعبه”، وفاز “4-3” على بايرن ميونيخ فى قبل النهائى “فاز 2-1 خارج أرضه وتعادل 2-2 بملعبه”.

أما ليفربول فقد تخطى هوفنهايم فى التصفيات المؤهلة لدور المجموعات، وتصدر المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة متفوقًا على إشبيلية وسبارتاك موسكو وماريبور، وتفوق “5-0” على بورتو فى دور 16 “فاز 5-0 خارج أرضه وتعادل بدون أهداف بملعبه”، وفاز “5-1” على مانشستر سيتى فى دور الثمانية “تغلب 3-0 بملعبه و 2-1 خارج ملعبه”، كما تغلب “7-6” على روما فى قبل النهائى “فاز 5-2 بملعبه وخسر 4-2 خارج أرضه”.

ومن أبرز المهاجمين المتألقين كريستيانو رونالدو مهاجم الريال والذى سجل 15 هدفًا فى المسابقة ذلك الموسم بفارق خمسة أهداف عن أقرب منافسيه، وأطلق رونالدو 33 تسديدة على المرمى و33 خارج المرمى فى البطولة ذلك الموسم.

ويعد ليفربول هو الأكثر تسجيلا فى البطولة ذلك الموسم برصيد 40 هدفًا وهو رقم قياسى على مستوى الأندية الإنجليزية، وسجل مهاجموه محمد صلاح “10 أهداف” وروبرتو فيرمينو “10” وساديو مانى “9” بإجمالى 29 هدفًا.

وأحرز صلاح 44 هدفًا فى جميع المسابقات ذلك الموسم وبات على مقربة من رقم إيان راش مهاجم ليفربول السابق الذى سجل 47 هدفًا فى موسم 1983-1984.

وسيقام النهائى فى الاستاد الأولمبى فى كييف الذى افتتح فى 1923، وتبلغ سعته 68 ألف مقعد، وسيدير اللقاء الحكم الصربى ميلوراد مازيتش.